Skip Navigation Links
                   الاحد , 26 تشرين الأول 2014 م
Skip Navigation Links
أحكيلك
الاربعاء , 01 أيار , 2013 :: 8:07 م
آخر تصريح رسمي عن أحداث معان ..!
احكيلك - 
 استبعد وزير أردني اليوم الأربعاء ضلوع أطراف خارجية بالأحداث والاحتجاجات التي تشهدها محافظة معان الجنوبية.
وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والإتصال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية محمد المومني في اتصال هاتفي مع يونايتد برس انترناشونال أن " الحكومة تعمل على احتواء المشكلة وتستبعد تماما ضلوع أطراف خارجية " بتحريك الأحداث بمحافظة معان .
وأوضح " ما أود قوله أنه ليس هناك أي إنطباع أو إحساس حكومي يوحي بضلوع أطراف خارجية بتلك الأحداث " .
وأضاف أن "أسباب المشكلة واضحة تماما ، وما حدث في معان أمر مؤسف حقيقة يتم التعامل معه ضمن الأجهزة الأمنية ووزارتي الداخلية والتعليم العالي " .
ولفت إلى أن " الحكومة ستبذل قصارى جهدها لكي تحد من ظاهرة العنف الجامعي التي باتت تؤرق المجتمع الأردني " .
وكانت الإشتباكات في معان بين قوات الدرك ومواطنين، تجدّدت في وقت سابق اليوم احتجاجاً على مقتل اثنين من عشيرة الحويطات خلال مشاجرة جماعية شهدتها جامعة الحسين بن طلال يوم الإثنين الماضي، وأسفرت عن مقتل 4 وإصابة 16 آخرين.
وقال مصدر أمني كبير طلب عدم ذكر اسمه ليونايتد برس انترناشونال، إن "العشرات من أبناء قرية الحسينية التابعة إدارياً لمحافظة معان أغلقوا الطريق الرئيس في القرية وافتعلوا أعمال شغب".
وأوضح أن الحسينية "تشهد إطلاق نار بالأسلحة الأوتوماتيكية على رجال الأمن والدرك"، واصفاً الأوضاع بأنها "صعبة وحسّاسة".
وأضاف أن "قوات الدرك تتصدى لهم وتعمل اللازم" .
وكانت عشائر الحويطات أصدرت بيانا مساء أمس الثلاثاء أكدت فيه أنها لن تتوانى "عن الأخذ بالثأر من أي شخص يقطن في معان حال لم تفصح الأجهزة الأمنية عن هوية الأشخاص الذين أطلقوا النار عن اثنين من أبناء العشيرة وأردوهما قتيلين" خلال المشاجرة الجماعية التي شهدتها جامعة الحسين بن طلال.
ودعت عشائر محافظة معان في وقت سابق اليوم، إلى اجتماع عاجل ، لبحث تداعيات المشاجرة.
وكان وزير الداخلية الأردني حسين المجالي، أعلن في وقت سابق أمام البرلمان، أن عدد الذين شاركوا في مشاجرة جامعة الحسين بن طلال بلغ أكثر من 700 طالب.
وأشار إلى أن اثنين من الذين قتلوا في المشاجرة أطلقت عليهما النيران من خارج أسوار الجامعة.

(UPI)

Share |
إرسال إلى صديق
آخر تصريح رسمي عن أحداث معان ..!'
* إسم المرسل :  
* بريدك الإلكتروني :     
* إيميل المستقبل :     
أرسـل إلغاء
التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.
تعليقات القراء
1 على هذا التصريح فقط يستدعي الامر قوات الدرك تطويق بلدة الحسينية وتلقين .....درس لا ينسى في ادب ممخاطبة الحكومة والاجهزة الامنية هذا اذا اردنا المحافظة على هيبة الدولة وكيانها اما اذا تنازلنا عن هذا المطلب الحيوي المصيري فلا باس من زيارة اي مسؤول وللعلم كلما على منصب ومركز المسؤول كلما كبر راس هذه العشيرة وابشروا بتكرار المآسي والاحداث الدموية والفوضى والتمرد . اذا اردنا ان نقطع شأفة العصيان والتمرد والفوضى فالمقصود بزيارة بلدة الحيسينية هو قائد الدرك مع اشد رجاله بطشا واثقلهم بدا والباقي عندكم.... امين جرار
الاربعاء , 01 أيار , 2013 :: 10:13 م
أضف تعليقا
الحقول المسبوقة بعلامة (*) هي حقول إجبارية.
* الإسم :  
البريد الإلكتروني :  
* نص التعليق :  
أرسل
2012 © جميع الحقوق محفوظة - احكيلك
الموقع مرخص بموجب احكام قانون المطبوعات والنشر يمنع الاقتباس او اعادة النشر دون ذكر المصدر (احكيلك)
مؤسسة احكيلك لادارة الاعلام الالكتروني -  عمان - شارع الشريف جميل بن ناصر - امتداد شارع وادي صقره - مقابل صيدلية فارمسي 1 - مركز الخير التجاري - بناية رقم 36 - مكتب رقم 5
رقم موبايل: 0796680068  -  البريد الالكتروني: info@ahkelak.com